استنفار أمني كبير اثر فرار “مجرمون” من مستشفى الأمراض العقلية

مغرب تايمز - استنفار أمني كبير اثر فرار "مجرمون" من مستشفى الأمراض العقلية

دعا نقابيون بقطاع الصحة في مراكش الى رفع اليقظة الأمنية بمستشفى ابن النفيس للامراض العقلية والنفسية التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، وذلك على خلفية فرار خمسة نزلاء يوم امس، ضمنهم محكومون في جرائم خطيرة.

وفي هذا السياق، أعرب المكتب المحلي بالمركز الاستشفائي الجامعي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية التابع للاتحاد العام للشغالين بالمغرب عن أسفه الشديد لوقوع مثل هذه الاحداث التي غالبا ما تخلق متاعب للعاملين بهذا المستشفى في غياب أي دعم سواء من إدارة المستشفى وحتى من إدارة المركز الاستشفائي الجامعي، ليظل العاملون بهذه المصالح عرضة لمجموعة من الأبحاث والتحقيقات في مثل هذه الحالات، بعدما كان دورهم هو تقديم العلاجات.

ولفت المكتب النقابي، المسؤولين عن المرضى المحكومين والمودعين بهذا المستشفى، إلى العمل في إطار تشاركي مع جميع المتدخلين، من أجل ضمان حق استفادة المرضى من العلاجات في ظروف تضمن سلامة العاملين و سلامة المرضى أنفسهم وتوفير عناصرالأمن الوطني داخل هذا المستشفى من أجل تأمين سلامة وأمن الجميع.