ماذا عن جودة المحروقات بالمغرب

مغرب تايمز - المهنيون يشلون حركة النقل الطرقي بعد عيد الأضحى


لم تجب وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة, على سؤال “جودة المحروقات” الذي لا يزال عالقا بدون جواب، منذ 28 مارس 2022.


وكان البرلماني محمد البوعمري عن حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بمجلس النواب،قد تقدم بسؤال شفوي حول “جودة المحروقات” , والموج إلى ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، حول “تسجيل مجموعة من السائقين المهنيين ومستعملي الطريق، أن كمية الوقود التي كانوا يستعملونها لقطع مسافة معينة، لم تعد كافية اليوم لقطع نفس المسافة”.


وأورد البرلماني المذكور، أن قضية جودة المحروقات تطرح في وقت تعرف فيه “أسعار البترول والمواد الطاقية، ارتفاعا صاروخيا وتأثير ذلك على القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة، لاسيما وأن بلادنا لم تخرج بعد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا وقلة التساقطات المطرية، وهو ما يضطرهم إلى الزيادة في كمية الوقود”.


وأوضح أن “الأمر الذي يطرح أكثر من سؤال حول جودة المحروقات. لكل ما سبق، نسائلكم الوزيرة عن التفسيرات التي يمكن تقديمها في هذا الصدد لاسيما وأن الأمر مرتبط بشكل أساسي بالقدرة الشرائية للمواطنين”.