الموظفين الأشباح.. خلافات حادة تُهدد ائتلاف الأغلبية

مغرب تايمز - الموظفين الأشباح.. خلافات حادة تُهدد ائتلاف الأغلبية

على اثر تصريحات العمدة أسماء أغلالو بخصوص الموظفين الأشباح، التي تلقوها رؤساء مقاطعات الأحزاب الأغلبية برفض كبير ، وسط استمرار احتجاجات الموظفين المطالبين بالتعويضات عن الأشغال الشاقة.

مازال الخلاف الداخلي الحاد قائم على أشده وسط أحزاب الأغلبية المسيرة للمجالس المحلية بالرباط، والتي تضم أحزاب التجمع الوطني للأحرار، الأصالة والمعاصرة، والاستقلال.

وحسب مصادر مغرب تايمز، فإن هناك تحركات من داخل الأحزاب المكونة للتحالف الثلاثي من أجل حشد الدعم للعمدة أغلالو، وذلك من أجل الضغط على رؤساء المقاطعات لتسليم العمدة كشوفات بخصوص الموظفين المشتغلين في المقاطعات.

وأشارت ذات المصادر، إلى أنه من المتوقع أن يستمر الخلاف ليمتد إلى داخلي محلي بتلك الأحزاب، وهو ما استدعى تدخل القيادات الجهوية للإعداد لاجتماعات تنسيقية محلية، لطي صفحة الخلاف بين المنتخبين المحليين، مضيفة أنه سيتم عقد لقاء يجمع العمدة برؤساء المقاطعات بالرباط، في ظل اتهامات لمستشارين من الأغلبية بتأجيج إضرابات الموظفين ضد العمدة أغلالو.

وكان التنسيق النقابي الخماسي داخل جماعة الرباط، ندد بما اعتبره حملة غير مسؤولة وغير مبنية على معطيات حقيقية ودقيقة، داخل الجماعة وخارجها، ضد موظفي جماعة الرباط، مردفا أن تصريحات العمدة أغلالو تنال من سمعة الموظف الجماعي بشكل عام، وموظفي جماعة الرباط بشكل خاص.