أثمنة “العطرية” شاعلة فيهم العافية

مغرب تايمز - أثمنة "العطرية" شاعلة فيهم العافية


مست موجة ارتفاع الأسعار بالمغرب أغلب المنتجات التي يستهلكها المواطنون يوميا، بدءا من المحروقات مرورا بالمواد الغذائية والمشروبات ومواد البناء،وإشتملت حتى أضاحي عيد الأضحى وما يرافقها من توابل لا تكتمل “مائدة العيد” بدونها..


ولم تسلم أسعار التوابل من الارتفاع حيث شهدت هي الأخرى قفزات قوية مع اقتراب عيد الأضحى الذي يزيد فيه الطلب على هذه السلعة التي لا غنى عنها في المطبخ المغربي.


وحسب مصادر متطابقة,فإن أسعارالفلفل الأسود انتقلت من ثلاثين درهما للكيلوغرام إلى حوالي ثمانين درهما.
أما أسعار الكمون البلدي الذي قفز من 120 درهما للكيلوغرام إلى 200 درهما، وثمن البرقوق الذي بلغ 70 درهما للكيلوغرام, فيما وصل ثمن الكيلوغرام من المشمش المجفف إلى 120 درهما للكيلوغرام.

ويعزى ارتفاع أسعار التوابل بالأساس إلى عدة عوامل، والتي تتمثل أساسا في ارتفاع أسعار النقل، وغلاء أسعار المحروقات التي كانت محور باقي الزيادات المسجلة.