“شكون حاس بالمواطن”.. مجلس المستشارين يبرمُ صفقة تزيينية بــ15 مليار

مغرب تايمز - "شكون حاس بالمواطن".. مجلس المستشارين يبرمُ صفقة تزيينية بــ15 مليار

في ظل معاناة المواطن المغربي ، يوميا، مع الارتفاعات الصاروخية التي لحقت جل المواد الاستهلاكية وأسعار المحروقات والتي ضربت اللقدرة الشرائية ككل، تلاحق النعم ميارة رئيس مجلس المستشارين، انتقادات ثقيلة، بسبب فضيحة إبرامه لصفقة بمئات الملايين من الدراهم لتجديد وتزيين الغرفة الثانية.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فإن رئيس مجلس المستشارين النعم ميارة أبرم مؤخرا صفقة تناهز 150 مليون درهم لتجديد وتزيين المجلس، وهي الصفقة التي جرت عليه موجة غضب واسعة من طرف أعضاء مكتب المجلس الذين طالبوا بالكشف عن تفاصيل الصفقة الدسمة التي تصل قيمتها 150 الى مليون درهم، معتبرين أن المجلس ليس في حاجة لإهدار هذا المبلغ الكبير من المال العام للتزيين، وشراء الأثاث الفاخر والـ”موبيليا” والمعدات والاكسسوارات الباهضة الثمن خاصة أن المغرب يمر حاليا من أزمة حادة.

وكان النعم ميارة قد اقتنى 11 سيارة فاخرة من طراز “مرسيدس” وزعها على أعضاء مكتب مجلس المستشارين، والتي يبتدأ ثمن شرائها من 505 آلاف درهم، وتصل إلى 825 ألف درهم وفق المواصفات المطلوبة، وهي الصفقة التفاوضية التي جرت مع شركة وسيطة بثمن مرتفع جدا، وليس مع شركة ميرسيديس في المغرب، مما رفع أثمنة السيارات بشكل مهول.

ولم ينجح النعم ميارة في إيجاد مبرر لهذه الفضيحة التي تورط فيها، رغم محاولته شراء صمت بعض كبار المنتخبين والمسؤولين بمجلس المستشارين، وسط عجزه عن ايجاد تسوية للتستر على صفقة هدرمال العام، والتي تمت دون حسيب ولا رقيب.

وهنا تطرح مجددا تساؤلات عدة حول ماهية مبدأ ترشيد النفقات الذي كانت دعت اليه الحكومة وأين المسؤولين منه، خاصة أن المغرب يعاني أزمة اقتصادية خانقة ضربت قدرة المواطن الشرائية؟!