المهنيون يشلون حركة النقل الطرقي بعد عيد الأضحى

مغرب تايمز - المهنيون يشلون حركة النقل الطرقي بعد عيد الأضحى

بعد المشاكل التي رافقت عملية دعم مهنيي النقل الطرقي التي خصصتها الحكومة ،مؤخرا، مع زيادة 40 بالمائة على قيمة هذا الدعم، قررت النقابات الوطنية للنقل الطرقي للبضائع، المنضوية تحت لواء المركزيات النقابية (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل- الاتحاد العام للشغالين بالمغرب- الاتحاد المغربي للشغل- الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب) خوض إضراب وطني مباشرة بعد عيد الأضحى.

واستنكرت النقابات في بلاغ لها، الارتفاع المهول و المستمر الذي تعرفه أسعار المحروقات ببلادنا في ظل عجز الحكومة عن تسقيف سعرها في مستوى معقول لفائدة عموم مهنيي قطاع النقل الطرقي.

ولفتت النقابات الجهات المسؤولة إلى مراجعة تركيبة سعر المحروقات المبالغ فيه، و فتح تحقيق حول وجود بنية شبه احتكارية بذات القطاع، مطالبة حكومة أخنوش بتحيين معطيات المهنيين بشكل دوري لمواكبة تغير معطيات تحويل ملكية المركبات، إعادة تشغيل المركبات .

كما أكدت النقابات أن الدعم الذي تقدمه الحكومة للمهنيين لم يساهم بالشكل المطلوب في التخفيف من أثر ارتفاع سعر المحروقات المهول و غير المسبوق مشيرة إلى المشاكل التي تعرفها عملية توزيع الدعم.