المصالح الأمنية بأكادير لم تتمكن من فك لغز “لصوص” مستشفى الحسن الثاني؟

مغرب تايمز - فضيحة مدوية من قلب مستشفى الحسن الثاني بأكادير والأمن يتدخّل

ما تزال المصالح الأمنية بأكادير، تجري أبحاثها بخصوص السرقة التي شهدتها أجنحة مستشفى الحسن الثاني, نهاية الأسبوع المنصرم.


وأوردت مصادر موثوقة ل”مغرب تايمز”, أن الشرطة التقنية والعلمية لم تتوصل إل حدود كتابة هذه الأسطر, إلى نتائج نهائية بخصوص المتورطين في واقعة سرقة معدات طبية مهمة من المستشفى.


وكانت الشرطة قد فتحت بحثا في واقعة سرقة معدات طبية مهمة من جناح أمراض القلب وجناح الأمراض الهضمية بمستشفى الحسن الثاني.


ووقعت عملية السرقة ليلة الجمعة 24 يونيو الجاري, وهمت جهاز تخطيط القلب, و7 شاشات من نوع “بلازما” من البلوك 2.