أحداث سبتة ومليلية الدموية تجر لفتيت للمسائلة

مغرب تايمز - لفتيت يوجه تعليمات "مشددة" للولاة والعمال بشأن تسريح الأجراء


وصلت أصداء أحداث سبتة ومليلية الأليمة, إلى قبة البرلمان, والتي شهدت الجمعة 24 يونيو الجاري, وفاة عدد من المهاجرين غير النظاميين على إثر عملية إقتحام جماعي لمنطقة العبور بين الناظور والثغرين المحتلين.


ووجهت فرق الأغلبية بمجلس النواب طلبا إلى رئيس لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة من أجل عقد اجتماع للجنة ومناقشة الموضوع المتعلق بالهجرة غير النظامية على ضوء الأحداث الأخيرة التي شهدها محيط سياج مليلية السليبة.


ووفق الوثيقة ذاتها, فقد دعت فرق الأغلبية إلى حضور عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، من أجل مناقشة “ملف الهجرة السرية ارتباطا بالتطورات الأخيرة.


وقد لقيت أحداث سبتة ومليلية المحتلتين تنديدا من قبل نشطاء وحقوقيين بخصوص استعمال القوة وحدوث خسائر في الأرواح, في حين اعتبرت مصادر أن جهات لها مصلحة في خلق متاعب جديدة وتأزيم العلاقات المغربية الإسبانية والأوروبية، بعدما عرفت نوعا من الدينامية، وبعد الاعتراف الإسباني بأحقية الحك الذاتي وبمغربية الصحراء.