بعد موسم “كارثي”.. حسنية أكادير تضع القدم الأولى في قسم الهواة

أعلن نادي حسنية أكادير عن تمسِّكه بخدمات مدربه عبد الهادي السكتيوي إلى نهاية الموسم على الأقل، مفندا بذلك شائعات إمكانية فسخ التعاقد معه في أعقاب الهزيمة التي سقط فيها على يد الرجاء الرياضي، أول أمس السبت، على أرضية ملعب أدرار بأكادير.

وتوصل موقع مغرب تايمز، ببلاغ من إدارة الحسنية، يؤكد أنه على إثر ما يتم تداوله هذه الأيام من أخبار كاذبة تتعلق بمستقبل مدرب الفريق الأول، ينهي المكتب المديري للنادي إلى علم العموم نفيه لما يتم ترويجه.

معلنا تشبثه بمدرب الفريق عبد الهادي السكتيوي.

وكان تلقى فريق حسنية أكادير من جديد هزيمة “قاسية” بالميدان أمام النسور الخضر بثلاثة أهداف لهدفيْن، في لقاء أبان فيه اللاعبون السوسيين على مستوى جد ضعيف لا يشرفهم حمل قميص النادي، ناهيك عن ارتكابهم أخطاء فادحة وكان الحارس الجرباوي الحلقة الأضعف وهو الذي تسبب في الهزيمة عن طريق ضربة جزاء واضحة سجلها متولي كما تلقت شباكه هدفين بطريقة غريبة.

نادي الحسنية يعيش اليوم موسم كارثي على الإطلاق، والذي يتجه نحو مستقبل مجهول، قد يُكلف الفريق السقوط إلى أقسام الهواة إن لم يتم تدارك الأمر خلال المقابلتين الاخيرتين أمام فريقي السوالم وطنجة بأدرار.