في عز الأزمة.. لقجع ينفقُ الملايير على المنتخب الوطني

انتخب فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، امس، لولاية ثالثة، خلال الجمع العام الانتخابي الذي جرى ب “بمركب محمد السادس” بضواحي مدينة سلا.

وفي هذا الصدد، أكد لقجع أنه سيحسم في مستقبل الناخب الوطني، البوسني وحيد حاليلوزيتش، في الوقت الذي يراه مناسبا، وذلك في خضم الجدل القائم حول استمرار الإطار التقني، من عدمه، على رأس العارضة الفنية للمنتخب المغربي الأول.

وقال خلال أشغال الجمع العام الانتخابي لجامعة الكرة، المنعقد بمركب محمد السادس لكرة القدم بـ”المعمورة”، أنه “يتابع كل التفاصيل المرتبطة بالمنتخب الوطني”، مضيفا: “أريد أن أطمئن الجماهير المغربية بأننا سنقدم مستوى جيدا في نهائيات كأس العالم المقبلة”.

كما أردف، “سنتخذ القرارات التقنية المتعلقة بالمنتخب الأول في وقتها وفي القريب العاجل”.

وفي عز الأزمة الحادة التي يمر بها المغرب حاليا، صرفت الجامعة الملكية المغربية في الموسم الرياضي المنقضي أزيد من 36 مليار سنتيم، حسب ما أعلن عنه الخبير المحاسباتي في الجمع العام العادي الذي احتضنه مركب محمد السادس لكرة القدم.

ويشملُ المبلغ المذكور كل المصاريف التي تتكلف بها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من منح الدعم التي تخصص للعصبة التابعة للجامعة، والحكام، ومصاريف مشاركة المنتخبات الوطنية في المنافسات الإفريقية والعربية وغيرها.

كما تتضمن الميزانية المذكورة مصاريف الإدارة التقنية والتجمعات التدريبية لمختلف المنتخبات الوطني، والمعدات الرياضية التي توضع رهن إشارة جميع المنتخبات بمركز محمد السادس.

وفي خضم هاته الظرفية الحساسة التي يعيشها المغرب، تُطرح مسألة ترشيد النفقات الذي كانت دعت اليه الحكومة من جديد وسط هاته النفقات الضخمة التي تُخصٓص للجانب الرياضي؛ بحيث يجبُ إعادة النظر فيها، لا سيما تلك المتعلقة بالسفريات والتنقل والغير ضرورية والتي يتم هدر أموال طائلة عليها.