السلطات الجزائرية تُواصل احتجاز الوفد المغربي “المشارك” بمطار وهران

مغرب تايمز - السلطات الجزائرية تُواصل احتجاز الوفد المغربي "المشارك" بمطار وهران

منذ مساء يوم أمس، لم يتمكن الوفد الرياضي المغربي المشارك في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تستضيفها مدينة وهران الجزائرية من مغادرة مطار “أحمد بن بلة”.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فإن الوفد الإعلامي المكون من تسع أفراد، بالإضافة إلى أحمد نعيم، المنسق الإعلامي للجنة الوطنية الأولمبية، ظلوا عالقين طيلة ليلة أمس، داخل المطار، بعد التحفظ عليهم من قبل السلطات الجزائرية ورفض مرافقتهم للبعثة المغربية التي حلت بالجزائر، عبر تونس دون كشف أسباب هذا التحفظ الذي يشبه الإحتجاز.

وأضافت المصادر نفسها، أنه طلب من الإعلاميين المغاربة تعبئة بعض الوثائق، قبل أن يتفاجؤوا بمنعهم من مغادرة المطار، وذلك رغم تدخل مسؤولي اللجنة الوطنية الأولمبية برئاسة فيصل العرايشي لدى مصالح القنصلية المغربية وأعضاء اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط.

ويضم الوفد المغربي 130 رياضيا ورياضية، يمثلون المغرب في 15 صنف رياضي مختلف، 33 عداء وعداءة في مختلف تخصصات رياضة ألعاب القوى؛ 15 ملاكم وملاكمة يمثلون الفريق الوطني، ثمانية أبطال يشكلون منتخب الدراجات، منتخب كرة القدم لأقل من 20 سنة، بالإضافة لمنتخبات التايكواندو، الكارتيه، الجودو، الفروسية، الرمي، التنس، الكرة الحديدية، رفع الأثقال والمصارعة.

جدير بالذكر ، أن منافسات ألعاب البحر الأبيض المتوسط تنطلق، السبت المقبل وتمتد إلى غاية الخامس من يوليوز القادم بمدينة وهران الجزائرية.