بسبب “الغلاء” التضخم بالمغرب يصل إلى أعلى مستوى

مغرب تايمز - بسبب "الغلاء" التضخم بالمغرب يصل إلى أعلى مستوى

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك سجل ارتفاعا بـ5.9 في المائة خلال شهر ماي 2022.

وأوردت المندوبية، في مذكرة إخبارية، أن هذا الارتفاع نتج عن تزايد أثمان المواد الغذائية بـ8.4% وأثمان المواد غير الغذائية بـ4.1%.

وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين ارتفاع قدره 0.1 في المائة بالنسبة لـ”المواصلات” و”الصحة” و14.0 في المائة بالنسبة لـ”النقل”.

وأكدت المندوبية أن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، عرف خلال شهر ماي 2022 ارتفاعا بـ %1.2 بالمقارنة مع شهر أبريل 2022، وبـ 5.6% بالمقارنة مع شهر ماي 2021.

وفي هذا السياق ، قال عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، إن التضخم المسجل في المغرب برسم شهر أبريل المنصرم بـ5,9 في المائة، على أساس سنوي، هو الأعلى منذ أكتوبر من سنة 1995.

وتابع ذات المتحدث، في ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس بنك المغرب، أن هذا الارتفاع يعزى بالأساس إلى ارتفاع أسعار عدد من المنتجات؛ على رأسها المحروقات والمواد الغذائية.

وقد وصل معدل التضخم في الربع الأول من السنة الجارية حوالي 4 في المائة، نتيجة تداعيات الحرب الروسية في أوكرانيا.

وكان معدل التضخم في المغرب خلال السنة الماضية في حدود 1,4 في المائة، و0,7 في المائة سنة 2020، وكان في أدنى معدل له سنة 2019 بحوال 0,2 في المائة.