استنفار على إثر اندلاع حريق وسط باخرة بميناء أكادير

مغرب تايمز - استنفار على إثر اندلاع حريق وسط باخرة بميناء أكادير

في كارثة كانت ستحصد الأخضر واليابس, والتي لولا الألطاف الإلاهية لاحترقت مدينة أكادير, وأمست حديث الصحافة, وهو الموضوع الذي تطرقنا وحذرنا منه في مواد سابقة , نظرا لخطورته.

في هذا الصدد, أوردت مصادر خاصة ل”مغرب تايمز” أن النيران إندلعت أمس الثلاثاء بباخرة للصيد في أعالي البحار, كانت راسية بميناء أكادير.

وأَضافت أن السبب راجع لتماس كهربائي بمحرك الباخرة نتج عنه حريق إستطعات مصالح الوقاية المدنية السيطرة على والتخفيف من سرعة انتشاره, بالرغم من صعوبة الأمر بسبب الإمكانيات “البسيطة حد البدائية” لمصالح الوقاية.

وأوضحت مصادرنا, أن ما يقارب ال 200 باخرة ترسو إلى حدود الساعة بميناء أكادير, بسبب تمديد مدة الراحة البيولوجية إلى غاية نهاية شهر غشت, محملة بالأطنان من المحروقات والتي ممكن أن تتسبب في كارثة بيئية حتى باندلاع حريق بسيط.