في ظل غياب المراقبة.. السماسرة وتجار الأزمات يُلهبون أسعار الأضاحي

مغرب تايمز - في ظل غياب المراقبة.. السماسرة وتجار الأزمات يُلهبون أسعار الأضاحي

على بعد أيام قليلة من عيد الأضحى، يعاني عدد من المواطنين الذين ارتادوا أسواق الماشية بالمغرب، من غلاء أسعار الأضاحي التي فاقت القدرة الشرائية لدى أصحاب الدخل المحدود والمتوسط.

وفي تصريح خصت به موقع مغرب تايمز، عزت الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق المستهلك المنضوية تحت لواء الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، قفز أسعار الأضاحي للمستويات عالية ، إلى الزيادة في أسعار الأدوية والمواد المستوردة، كالأعلاف والكلأ الخاص بالماشية، بسب الحرب القائمة بين روسيا وأكرنيا، إلى جانب كلفة التنقل بسبب غلاء المحروقات وتدخل السماسرة وتجار المناسبات “الشناقة”.

مضيفة، أن القدرة الشرائية للمستهلك لم تعد تتحمل أكثر من هذا الضغط، وسط المضاربين والسماسرة وتجار الأزمات.

وفي ظل غياب المراقبة على أسعار سوق الماشية، تبدي الأسر المغربية، تخوفها الكبير من استمرار أسعار أضاحي هذه السنة نحو الارتفاع وسط المضاربين الذين يستغلون ظروف هذه الأزمة الاستثنائية.