سوس ماسة.. أزيد من 45 ألف مترشح يجتازون امتحانات الباكالوريا

مغرب تايمز - سوس ماسة.. أزيد من 45 ألف مترشح يجتازون امتحانات الباكالوريا

يجتاز 45481 مترشحة ومترشحا الامتحان الوطني لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة العادية – يونيو 2022 على صعيد مراكز الامتحان الـ 125 التي تمت تعبئتها من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، موزعين على الشكل التالي:

31967 مترشحا(ة) رسميا، منهم 07% بالتعليم الخصوصي،

13514 مترشحا(ة) حرا ، بزيادة18, 69% مقارنة مع السنة الماضية.

وقد بلغ عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز الدورة العادية لامتحانات البكالوريا دورة يونيو 2022 بالمديرية الإقليمية أكادير ادوتنان 11660، وبمديرية إنزكان ايت ملول 10955، وبمديرية اشتوكة أيت باها 5319 ، وبمديرية تارودانت 11157، في حين تم تسجيل 3728 مترشحة ومترشحا بالمديرية الإقليمية تيزنيت، و 2662 بمديرية طاطا.

وستجرى امتحانات الدورة العادية لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة يونيو 2022 على مرحلتين:

المرحلة الأولى: يبلغ عدد المترشحات والمترشحين بالنسبة لقطب الشعب العلمية والتقنية والمهنية المدعوون لاجتياز للامتحان الوطني لشهادة الباكالوريا أيام 20و21و22 يونيو 2022ما مجموعه 24729 مترشحة ومترشحا، منهم 3789 مترشحا حرا.

المرحلة الثانية: يبلغ عدد المترشحات والمترشحين بالنسبة لقطب الشعب الأدبية والأصيلة المدعوون لاجتياز للامتحان الوطني لشهادة الباكالوريا أيام يومي 23و24 يونيو 2022 ما مجموعه 20752 منهم 9725 مترشحا(ة) حرا.

ووصل عدد المترشحين في وضعية إعاقة 53مترشحا(ة)، في حين عدد المترشحين داخل المؤسسات السجنية 128مترشحا(ة) بمختلف المؤسسات السجنية بالجهة.

وعقدت الأكاديمية عدة اجتماعات جهوية وإقليمية لتقاسم مستجدات دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة الباكالوريا في صيغته الجديدة لعام 2022، وذلك من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني، ولهذه الغاية خصصت الاكاديمية125 مركزا للإجراء، و18 مركزا للتصحيح.
وسيتم إجراء هذه العملية في احترام التدابير الوقائية والاحترازية المعمول بها، كما تم اتخاد جميع التدابير اللازمة لتامين عمليات الامتحانية تكريسا لمبدأ الانصاف وتكافؤ الفرص.

ونوه مسؤولي الأكاديمية في بلاغ رسمي توصلت مغرب تايمز بنسخة منه، بالمجهودات المتواصلة التي تبذلها أسرة التربية والتكوين بالجهة من أجل ضمان تنظيم هذا الاستحقاق الوطني الهام في ظروف جيدة، كما تشيد بالمجهودات المبذولة من طرف السلطات المحلية والأمنية والصحية، وجميع الهيئات المنتخبة، وجمعيات أمهات واباء وأولياء التلميذات والتلاميذ، ومختلف شركاء المنظومة.