رئيس حكومة “الغابر الظاهر”.. أخنوش يحقق “تنبأ شوّافته” والمغاربة “يستاهلو أحسن”

مغرب تايمز - رئيس الحكومة: سنفتح مشاورات مع الأحزاب لتشكيل حكومة منسجمة ومتماسكة

بينما تحترق جيوب المغاربة في كل صوب وحدب من المحروقات إلى المواد الإستهلاكية التي وصلت حتى إلى مادة الملح.


وبينما ينتظر المغاربة بإهتمام ظهور رئيس حكومتهم على التلفزيون العمومي لمعرفة مستقبل إدارة الأزمة الحالية التي تشتد يوما بعد يوم, فلا حس ولا أثر لعزيز أخنوش منذ آخر ظهور تلفزيوني في شهر يناير الماضي بعد تقلده منصب الرئاسة, ليختفي عن الأنظار اللّهم بعد الأجوبة الجوفاء تحت قبة البرلمان على أسئلة معارضة محتشمة.


أزمة خطيرة تشتد على المغاربة في ظل غياب أدوار “حكومة سياسية” التي من أهم أدوارها إيجاد حلول وإدارة الأزمات وإلا فما الداعي إلى حكومة ؟


ولأن كل خطوة تواصلية ستكون لها أهداف لا سيما في مثل هكذا ظرفية, فإنه من الناحية المبدئية كان يفترض أن يخرج أخنوش لتوضيح الأمور للمغاربة وذلك أضعف الإيمان, ثم الإجابة عن التساؤلات الحارقة المطروحة على طاولة حكومته منذ تعيينه على رئيسا لها, وخطط حكومته لمواجهتها, غير أنه “الغابر الظاهر” .


أخنوش الذي يبدو كزعيم حزب حقق “تنبّأه” الذي أخبرته به “الشوافة” قبل إستحقاقات 2021 وصل إلى ذروة أحلامه وحقق جميع أحلامه وهو الآن في مرحلة ” التنفيذ “, أما المغاربة “فيستاهلو أحسن”.