تهرب أخنوش من مناقشة ملف أسعار المحروقات “يفتحُ” عليه النار

مغرب تايمز - تهرب أخنوش من مناقشة ملف أسعار المحروقات "يفتحُ" عليه النار

انتفضت الجبهة المحلية للمحمدية لمتابعة أزمة سامير، في وجه حكومة أخنوش التي تتهرب من مناقشة ملف أسعار المحروقات.

وفي هذا الصدد، قررت ذات الجهة تنظيم وقفة احتجاجية يوم الاثنين 20 يونيو المقبل، أمام ابتدائية المحمدية.

ودعت الجبهة إلى المشاركة بكثافة في الوقفة الاحتجاجية من أجل التنديد بغلاء أسعار المحروقات، وبتهرب الحكومة من تحمل مسؤوليتها في إنقاذ شركة سامير من الإغلاق والتدمير.

كما طالبت الجهات الوصية ب”الكف عن التبريرات الواهية أمام النزيف المستمر والخسران المبين للثروة الوطنية”، وذلك باستئناف تخزين وتكرير البترول بمصفاة المحمدية، والمحافظة على المساهمات المالية والاجتماعية والتنموية لشركة سامير لفائدة الاقتصاد الوطني.

ونبهت الحكومة المغربية، التي يقودها المستثمر الأول في قطاع المحروقات عزيز أخنوش، إلى ضرورة التصدي للأسعار الملتهبة للمحروقات وتجنب ارتفاع منسوب الاحتقان الشعبي وتهديد الاستقرار والسلم الاجتماعي.