فرار 3 عناصر من المنتخب المغربي لـــ”مبتوري الأطراف” ببولندا

مغرب تايمز - فرار 3 عناصر من المنتخب المغربي لـــ"مبتوري الأطراف" ببولندا

يتواصل مسلسل “فرار” الرياضيين المغاربة كلما تعلق الأمر بمشاركة دولية، حيث قرر 3 لاعبين من المنتخب الوطني لـ”مبتوري الأطراف” الهروب خلال مشاركتهم في الدوري الودي المنظم ببولندا.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فإن المنتخب المغربي شارك في الدورة المذكورة بـ11 لاعبا، قبل أن يتفاجأ بهروب 3 أفراد قبل بداية الدوري الودي.

ويتعلق الأمر بكل من محمد زعري، محمد حالي ورضوان شعنون الذين قرروا الفرار من فندق إقامة المنتخب المغربي في وارسو، تاركين رفاقهم يكملون الدوري الدولي بثمانية لاعبين فقط.

وأضحت واقعة الهروب “لعنة” تُلاحق الرياضة المغربية، والتي كان آخر فصولها هروب ثلاث لاعبين من منتخب الشبان لكرة الطائرة، قبل مسابقة بطولة العالم بإيطاليا وبلغاريا، وفرار مصارعين من المنتخب الوطني في بطولة العالم لأقل من 23 سنة بصربيا.

للإشارة، فإن المنتخب المغربي لـ”مبتوري الأطراف” قد ظهر بمستوى جيد في الدوري الودي الذي أقيم يومي السبت والأحد الماضيين ببولندا، بعد احتلاله المركز الثالث خلف صاحب الأرض وإنجلترا الوصيف.