عيد الأضحى.. خبراء يدعون المغاربة لارتداء الكمامة

مغرب تايمز - عيد الأضحى.. خبراء يدعون المغاربة لارتداء الكمامة

بعد تسجيل ارتفاع كبير في عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، دعا مجموعة من الخبراء وأعضاء اللجنة العلمية لكوفيد 19، المغاربة إلى احترام التدابير الاحترازية، وبالخصوص ارتداء الكمامة الواقية.


وطالب مصطفى الناجي، الخبير في علم الفيروسات بكلية الطب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، من المغاربة الالتزام بارتداء الكمامة الواقية في الأماكن المزدحمة والمكتظة، لأن هذا يبقى هو الحل الوحيد لتفادي الإصابة بفيروس كورونا، بحسب تعبير الناجي.


وأكد الناجي في تصريح للصحافة على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية لا سيما ونحن مقبلون على عيد الأضحى والعطلة الصيفية.


وتوقع البروفيسور، أن يستمر الارتفاع المسجل في حالات كورونا الجديدة خلال الأسابيع المقبلة بالمغرب.
وقال عضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد كوفيد في المغرب، إنه وفي ظل العطل ومناسبة عيد الأضحى ينتظر أن تعرف حالات كورونا الجديدة ارتفاعا ملحوظا.


من جهته، قال البروفيسور الطيب حمضي، إن المغرب دخل في موجة وبائية جديدة وتتعلق بانتشار المتحور أوميكرون BA2 وستستمر هذه الموجة خاصة مع اقتراب عيد الأضحى وعطلة الصيف ما سيؤدي إلى ارتفاع حالات الإصابة بكورونا.


وأوضح حمضي، في تصريح سابق، أن التدابير الوقائية والإجراءات المشدّدة يتحكم في اتخاذها الحالات الخطيرة والوفيات الناتجة عن كوفيد-19 وهو ما لم يوجد لحدود الآن بالمغرب، مبرزا أن الدول التي عرفت انتشار متحور أوميكرون BA2 وBA5 لم تشهد ارتفاعا مهولا في الوفيات والحالات الخطيرة.


ودعا الخبير الطبي المواطنين الذين يعانون من أمراض مزمنة إلى تلقي جرعات التلقيح (الأولى والثانية والثالثة)، لكونهم أكثر عرضة للإصابات الخطيرة والوفاة، مشدّدا على ضرورة تهوية الأماكن المغلقة وارتداء الكمامة بها إذا كان الشخص مجبرا على دخولها.