عمدة الرباط السابق يتحدى غلالو للكشف عن لائحة “الموظفين الأشباح”

مغرب تايمز - عمدة الرباط السابق يتحدى غلالو للكشف عن لائحة “الموظفين الأشباح”

خرج محمد صديقي عمدة الرباط السابق عن صمته بخصوص الموظفين الأشباح بالجماعة، وتحدى العمدة الحالية غلالو بالكشف عن لائحتهم والتشطيب عليهم، خاصة وأنها أكدت أنهم يتقاضون أجورهم من مالية الجماعة دون أن يشتغلوا أو يحضروا لمقرات عملهم.


وقال العمدة السابق صديقي في حوار مصور مع موقع حزب العدالة والتنمية، الذي ينتمي إليه، إنه من الجيد أن تكون لدى العمدة غلالو شجاعة الحديث عن وجود الموظفين الأشباح بالجماعة، لكن أيضا يجب أن تتحلى بنفس الشجاعة وتكشف عن لوائح هؤلاء الموظفين الأشباح، وتقوم بالحجز على الرواتب وذلك لتخفيف العبء على الجماعة.

وأضاف صديقي أنه قبل أن تقوم غلالو بالحديث عن الموظفين الأشباح، كان يجب عليها أن تقوم بتهيء ظروف الاشتغال داخل الجماعة، مثل ما فعل هو خلال عهدته، حيث قام بوضع نظام البوانتاج، من أجل معرفة الحضور، مشيرا أن المجلس السابق بذل مجهودات كبيرة للقطع مع ظاهرة الموظفين الأشباح.


وتابع العمدة السابق للرباط أنه بحكم تكوينه ومهامه التي تولاها تم رفع شعار “لكل موظف وظيفة” لمعرفة العدد الحقيقي للموظفين بجماعة الرباط، ومعرفة من يشتغلون ومن يتغيبون، وذلك وفق مقاربة تشاركية بين المصالح الإدارية والمسؤولين المباشرين للجماعة، كما تفاعلت ولاية الجهة مع هذا الشعار، حيث تم استقطاب مجموعة من موظفي الجماعة وذلك للتخفيف على ميزانية الجماعة وماليتها.


وأكد صديقي أن المجلس السابق قام لأول مرة بإعداد بطاقة مهنية لموظفي مجلس الجماعة، بعدما تم استدعاؤهم لملء استمارة تتضمن معلوماتهم الشخصية تحت رقابة المسؤول المباشر عنهم، مشيرا إلى أنه لأول مرة يتم اعتماد هذه البطاقة في جماعة الرباط. وهي البطائق التي بلغ عددها 4000 بطاقة مهنية.


واعترف صديقي أن هناك موظفين غير مفعلين، وليس موظفين أشباح، وخلال ولايته، تم التشطيب على أربعة موظفين بطريقة قانونية لأنهم فعلا موظفون أشباح، مضيفا أنه على العمدة أغلالو أن تملك الشجاعة لتشطب على الموظفين الأشباح الذين قالت إن عددهم يقدر ب2400 موظف شبح.