شباط المطرود من حزب “الزيتونة” يؤسس إطارا يجمع “المغضوب عليهم” من أحزاب أخرى

مغرب تايمز - شباط المطرود من حزب "الزيتونة" يؤسس إطارا يجمع "المغضوب عليهم" من أحزاب أخرى


أعلن حميد شباط، المطرود من حزب جبهة القوى الديمقراطية، عن عقد المؤتمر التأسيسي لإطار مدني يحمل إسم “التكتل من أجل الديمقراطية”، تحت شعار: “من أجل ترسيخ ديمقراطية تشاركية، في أفق تعاقد اجتماعي جديد “.
وإنعقد المؤتمر التأسيسي صباح أمس الأحد بالدار البيضاء بسينما ميراج إقامة الموحدين الحي المحمدي، بحضور مؤتمرين و مؤتمرات يمثلون مختلف جهات المملكة.


وحسب الأمين العام السابق لحزب الإستقلال فإن الجلسة الإفتتاحية ستعرف كلمة رئيس اللجنة التحضيرية للتكتل و كلمات أخرى لفعاليات و ممثلي جمعيات حقوقية و مدنية وطنية، بحضور فعاليات ثقافية إعلامية و فنية.


كما عرف المؤتمر التأسيسي على المستوى التنظيمي، بحسب شباط، المناقشة والمصادقة على مشروع القانون الأساسي، علاوة على انتخاب الهياكل التنظيمية: رئيس(ة) التكتل، المجلس الوطني و المكتب التنفيذي.


ومن المرتقب أن يضم هذا الإطار الجديد أعضاء بالحركة التصحيحية “التكتل من أجل الوطن”، والتي قادها شباط بحزب “الزيتونة”، للإطاحة بمصطفى بنعلي الأمين العام لحزب الزيتونة قبل طرده.


وحضر المؤتمر التأسيسي كل من علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل و الحبيب كروم، الكاتب العام للمكتب المركزي للمنظمة الديمقراطية للصحة بالمركز الإستشفائي الجامعي ابن سينا.