وطأة الأزمة تشتدُّ على المغاربة بـ”زيادات” جديدة في الملح

مغرب تايمز - وطأة الأزمة تشتدُّ على المغاربة بـ"زيادات" جديدة في الملح

قرر منتجو الملح ابتداء من الأسبوع المقبل، الزيادة في ثمن المادة الأساسية والحيوية في المطبخ المغربي على غرار باقي المنتجات الغذائية وغير الغذائية التي عرفت ارتفاعا صاروخيا غير مسبوق، وعلى قائمتها المحروقات التي ترخي بضلالها على أسعار باقي المنتجات.

وحسب مصادر مغرب تايمز، فإن مهنيو هذا القطاع ربطوا الزيادات المرتقبة بارتفاع أسعار المحروقات التي يُعول عليها في عملية انتاج الملح ونقله.

وحسب اطلاع مغرب تايمز على وثيقة الزيادات الموجهة إلى موزعي الملح، فإن الملح العادي سيباع بـ 10 دراهم، والملح الممتاز بـ 15.00 درهما بالجملة ، وبالتقسيط ستصل أثمنة الملح العادي ل 15.00 درهما، والملح الممتاز ل 20.00 درهما.

هاته الزيادات تُواصل ضرب القدرة الشرائية للأسر خصوصا في ظل الأزمة الخانقة التي يعيشها المغرب وبسبب غياب رؤية واضحة للحكومة الحالية تضبط من خلالها الأسعار بإيجاد حلول ناجعة لملف المحروقات الذي يأثر بشكل كبير على إستقرار أسعار المواد الاستهلاكية عن طريق دعم مهنيو القطاع؛ تشتدُّ وطأة هذه الأزمة على المواطنين التي تسير على ايقاع لا يبشر بالخير وارتفاعات فاحشة !!