بعد منع المغرب فيلم “سيدة الجنة”.. بريطانيا تطردُ إماما

مغرب تايمز - بعد منع المغرب فيلم "سيدة الجنة".. بريطانيا تطردُ إماما

اعتبر المغرب الفيلم المثير للجدل “سيدة الجنة” تزوير واضح للتاريخ الإسلامي، حيث قرر المركز السينمائي المغربي عدم منح التأشيرة للشريط السينمائيThe Lady of Heaven، ومنع عرضه التجاري أو الثقافي بالمملكة.

وأوضح المركز السينمائي أن هذا القرار يأتي“بناء على موقف المجلس العلمي الأعلى، الصادر اليوم السبت 11 يونيو الجاري”.

مضيفا أن المجلس العلمي الأعلى أعرب عن استنكاره الشديد لما ورد في الشريط السينمائي المذكور لمخرجه إيلي كينغ وكاتبه ياسر الحبيب، لكونه يتعارض مع ثوابت المملكة المغربية المحددة في دستورها.

وفي هذا السياق، أقالت الحكومة البريطانية أمس، إماما من منصبه على رأس مجموعة عمل رسمية بعدما اتهمته بتشجيع مظاهرات ضد فيلم “سيدة الجنة”، الذي يصور سيرة ابنة النبي الكريم محمد (صلى الله عليه وسلّم) السيدة فاطمة الزهراء.

وكان المسؤول الذي يدعى قاري عاصم وهو إمام ومحام في ليدز بشمالي إنجلترا، قد نشر تعليقا على فيسبوك الاثنين الماضي أورد فيه أن الفيلم “يؤذي مشاعر المسلمين”. لكن المجموعة التي يتولى منصب نائب رئيسها، لم تتظاهر.

كما نشر عاصم إحداثيات مكان للتظاهر في ليدز في الليلة نفسها.

وذهبت السلطات البريطانية إلى أن هذا المنشور يتعارض وعمله كنائب لرئيس مجموعة عمل حول الإسلاموفوبيا وأنهت “بمفعول فوري” مهامه، مردفة أن الحملة ضد الفيلم “أدت إلى تظاهرة تحرض على الكراهية الدينية”.