إدانة طالب “مغربي” قاتل إلى جانب أوكرانيا بالإعدام

مغرب تايمز - إدانة طالب "مغربي" قاتل إلى جانب أوكرانيا بالإعدام

ذهبت محكمة تابعة للسلطات الانفصالية الموالية لروسيا بإقليم دونيتسك شرق أوكرانيا في حكمها الأخير بإعدام بريطانيَين ومغربي أسروا أثناء قتالهم إلى جانب قوات كييف، وذلك وفقا لما أفادت به وكالات أنباء روسية.

وأوردت وكالة الأنباء الروسية الرسمية “تاس”، إن “المحكمة العليا لجمهورية دونيتسك الشعبية حكمت بالإعدام على البريطانيين إيدن أسلين وشون بينر والمغربي إبراهيم سعدون لاتهامهم بالمشاركة في القتال كمرتزقة”.

وأكد رئيس الهيئة القضائية في جمهورية دونيتسك، للصحفيين، بأن “الحكم على المرتزقة الثلاث ممكن استئنافه من خلال محكمة النقض خلال شهر من تاريخ إعلان الحكم”، وفقا لذات المصادر الروسية.

وكان الرجال الثلاثة يقاتلون إلى جانب القوات الأوكرانية في ماريوبول، واستسلموا للقوات الروسية قبل أسابيع، في حين من المقرر أن يواجهوا الإعدام رمياً بالرصاص، وفق ما نقلت وسائل إعلام روسية.

وفي بيان صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت عائلة أسلين إنه خدم في مشاة البحرية الأوكرانية لما يقرب من أربع سنوات و “ليس متطوعاً أو مرتزقاً أو جاسوساً، خلافاً لدعاية الكرملين”.

متهمةً روسيا بانتهاك اتفاقيات جنيف من خلال نشر فيديو لأسلين “يتحدث تحت الإكراه ويعاني بوضوح من إصابات جسدية”.

جدير بالذكر، أن الأسير المغربي خدم في الجيش الأوكراني بموجب عقد وقعه في شهر مارس الماضي، ودرس في تخصص البحرية بمعهد كييف للفنون التطبيقية، وكلية الديناميكا الهوائية وتقنيات الفضاء، بحسب وسائل إعلام روسية.