توقيف عضو نافد بحزب “الحمامة” متورط في الذبيحة السرية

مغرب تايمز - توقيف عضو نافد بحزب "الحمامة" متورط في الذبيحة السرية

نفذت عناصر الشرطة التابعة للفرقة الجهوية للشرطة القضائية “BNPJ”, اليوم الأربعاء مداهمة لمنزل أحد المشتبه فيهم الكائن بمنطقة “دوار اريافة” بمقاطعة جنان الورد التابعة لجماعة فاس للإشتباه في تورطه في الذبيحة السرية وتوزيع لحومها على عدد من المطاعم بمدينة فاس وخارجها.

وحسب مصادر متطابقة, يتعلق الأمر بالنائب السابع لرئيس مقاطعة جنان الورد المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار، الملقب بـ”بوادا”، والذي يشتهر في المنطقة بتعاطيه للذبيحة السرية بمنزله الكائن بدوار اريافة وكذا بـ”الزريبة”التي يربي فيها المواشي والكائنة بحي “سهب الورد”.

المصادر ذاتها, أضافت أن عناصر الشرطة نفذت صباح هذا اليوم الأربعاء إنزالا مفاجئا بمنطقة جنان الورد بحثا عن أماكن الذبيحة السرية التي أغرقت مدينة فاس، قبل أن يقتحموا محلا في ملكية المستشار من حزب الأحرار الذي يشغل مهمة النائب السابع لرئيس المقاطعة المنتمي هو الآخر لنفس الحزب، حيث ضبط المحققون العمال العاملون لفائدة هذا المستشار، وهم متلبسون باقتراف الذبيحة السرية، من بينهم صهر أحد أفراد عائلته من ذوي السوابق العدلية كان قد أمضى 20 سنة سجنا نافذة على خلفية إدانته بجناية القتل العمد.

ولا تزال عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية تواصل أبحاثها حيث توزعوا إلى مجموعتين، الأولى تباشر تحقيقاتها بالمحل الكائن “بدوار اريافة”والمملوك للنائب السابع لرئيس نفس المقاطعة، والذي ضبط بداخله أشخاص يعملون لفائدته وهم متلبسون باقتراف جريمة الذبيحة السرية، فيما ترابط المجموعة الثانية من المحققين بالإسطبل “الزريبة”التي يملكها نفس الشخص بحي سهب الورد، حيث يحتفظ هناك بالمواشي والابقار التي يستعملها في الذبيحة السرية.