الشرطة تفك خيوط جريمة القتل العمد والتمثيل بجثة وإخفاء معالم الجريمة بأسفي

مغرب تايمز - الشرطة تفك خيوط جريمة القتل العمد والتمثيل بجثة وإخفاء معالم الجريمة بأسفي

تمكنت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة أسفي، مساء أمس، من فك خيوط جريمة القتل العمد والتمثيل بجثة وإخفاء معالم الجريمة، بعد توقيف المتهمين اللذان يبلغان من العمر 25 و44 سنة، وهما سيدة وشخص من ذوي السوابق القضائية.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فإن المعطيات الأولية للبحث، تشير إلى دخول المشتبه به الرئيسي في خلاف عرضي مع الضحية الذي يكتري منه غرفة بمنزل بمدينة أسفي، عرضه على إثره لاعتداء جسدي بليغ أدى لوفاته، وذلك قبل أن يعمد رفقة المعنية بالأمر على تقطيع أطراف الهالك وإخفائها بأماكن متفرقة بالمدينة وضواحيها.

هذا، وأسفرت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة على ضوء اكتشاف أطراف من الجثة عن تشخيص هوية الهالك، وذلك قبل أن يتم تحديد هوية المشتبه فيهما وتوقيفهما في اليوم نفسه.