بركة في ورطة بسبب الإختلالات والنقائص التي تهددُّ ميناء أكادير

مغرب تايمز - بركة في ورطة بسبب الإختلالات والنقائص التي تهددُّ ميناء أكادير

تقدم النائب البرلماني حسن أومريبط عن فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، بسؤال كتابي إلى وزير التجهيز والماء نزار بركة، حول الإجراءات التي سيتم اتخاذها لتأهيل كافة مرافق ميناء أكادير والنهوض بتنافسيته.

وحسب مراسلة النائب البرلماني بدائرة أكادير إداوتنان، فإن المركب المينائي لأكادير الذي يضم ثلاثة موانئ، الميناء التجاري وميناء الصيد وميناء الترفيه، يُمثل مرفقا رئيسيا في سلسلة الخدمات اللوجستيكية بالمغرب، محتلا بذلك المرتبة الخامسة في حركة الرواج التجاري الوطني، ما يجعله يلعب أدوارا اقتصادية واجتماعية هامة، خصوصا على مستوى أنشطة الصيد البحري والتجارة، لما يتوفر عليه من تجهيزات متعلقة بإصلاح السفن، والصيد في أعالي البحار، والصيد الساحلي، والصيد التقليدي، ووحدات للصناعات الصيد البحري.

وكشف أومريبط أن الميناء يعاني من نقائص واختلالات عديدة تحد من رفع مردوديته ونجاعة أدائه وقوة تنافسيتهما، وتهدد بتراجع مكانته، الأمر الذي يجعل مطلب إعادة تأهيل مطالبا ملحا واستعجاليا.

واستفسر عضو فريق التقدم والاشتراكية عن الإجراءات التي ستتخذها وزارة التجهيز والماء وباقي الأطراف المتدخلة، من أجل إعادة تأهيل كافة مرافق ميناء أكادير، بهدف النهوض بتنافسيته، وتحسين ظروف عمليات عبور البضائع فيه عبر ملائمة وعصرنة الإجراءات المينائية.

كما تساءل ذات المتحدث عن تدابير تحسين الولوج إلى ميناء أكادير والإجراءات الكفيلة بتخفيض مدة مكوث الحاويات به، وتحسين ظروف رسو السفن داخله، وتطوير وتحديث خدمة الولوج الأرضي إليه، ناهيك عن الآفاق العملية لربط الميناء بالطريق السيار أكادير مراكش.