مستخدمة قربلات “كارفور” بأكادير… الجنس مقابل العمل

مغرب تايمز - مستخدمة قربلات "كارفور" بأكادير... الجنس مقابل العمل

شهد المحل التجاري “كارفور” بأكادير، الاثنين الماضي، حالة استنفار كبير، وذلك جراء نوبة هستيرية صراخ “شديدة” انتابت مستخدمة تعملُ بالمتجر المذكور.

وحسب مصادر مغرب تايمز الخاصة، فإن المستخدمة أصابتها هستيرية بكاء وصراخ حادين ذاك اليوم بسبب تعرضها للتحرش الجنسي والمساومة “الجنس مقابل العمل” من طرف أحد المسؤولين بالمحل التجاري المذكور، مما أدى إلى تجمهر الزبناء من حولها.

علما أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها الضحية للتحرش الجنسي من طرف مسؤولي المحل ناهيك عن الأجر الشهري الذي لا يتعدى 2000 درهم وذلك ما يتقاضاه عدد من العاملات بهذا المتجر عبر التراب الوطني.

هذا، وتم فتح تحقيق في الواقعة من طرف عناصر الشرطة القضائية بناء على تعليمات النيابة العامة الخاصة، بعدما تقدمت الضحية بشكاية لدى وكيل الملك تروي فيها تفاصيل ما حصل لها.

حاولنا الإتصال بإدارة المتجر “كارفور” لأخد تفاصيل أكثر عن الواقعة لكن دون جدوى كما اتصلنا بالضحية التي وافاتنا بمعلومات دقيقة حول الموضوع .

ولنا عودة مع تفاصيل جديدة