السلطات تمنع “مسيرة إحتجاجية” ضد الغلاء والفساد

مغرب تايمز - السلطات تمنع "مسيرة إحتجاجية" ضد الغلاء والفساد


منعت السلطات العمومية بمدينة الدار البيضاء تنظيم مسيرة احتجاجية دعت إليها “الجبهة الإجتماعية المغربية” يوم غد الأحد 29 ماي الجاري بمدينة الدار البيضاء.


وبحسب قرار عاملي ، فقد تقرر منع المسيرة الإحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الأحد 29 ماي الجاري انطلاقا من ساحة النصر بالنفوذ الترابي لعمالة مقاطعات الدار البيضاء أنفا و المنسوبة إلى ما يسمى “الجبهة الإجتماعية المغربية”، وذلك “لعدم احترامها المقتضيات القانونية المتعلقة بالمسيرات والمظاهرات العمومية وحفاظا على الأمن والنظام العامين”.


واتخذت سلطات البيضاء هذا القرار، بناء على المرسوم المتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية و إجراء ات الإعلان عنها، والمرسوم المتعلق بإعلان حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني، بالإضافة إلى خلاصات اجتماع اللجنة الأمنية الاقليمية.


واعتبرت السلطات في وثيقة القرار، أن قرار منع تنظيم المسيرة المذكورة يأتي “تفاديا لكل العوامل التي من شأنها المس بالأمن والنظام العام”، مشددة على أن “عدم الإمتثال لهذا القرار يعرض المخالفين للعقوبات الجاري بها العمل في هذا الصدد”.


وكانت قد دعت “الجبهة الإجتماعية المغربية” في بلاغ لها يوم 18 ماي الجاري، إلى تنظيم مسيرة احتجاجية يوم الأحد 29 ماي الجاري، انطلاقا من ساحة النصر درب عمر بالدار البيضاء، للمطالبة بخفض أسعار المحروقات وتأميم شركة “سامير”، و”إرجاع الأموال المنهوبة؛ ومنها 17 مليار درهم التي التهمها لوبي المحروقات” بحسب الجهة الداعية للإحتجاج.