في الأخير نادي”غزالة سوس” يرضخ لشرط أخنوش لإدارة الفريق

مغرب تايمز - في الأخير نادي"غزالة سوس" يرضخ لشرط أخنوش لإدارة الفريق

مغرب تايمز

أجمع المتسارعون نحو قيادة نادي حسينة أكادير على إعداد لائحة واحدة لتدبير الفريق، رضوخا لرغبة عزيز أخنوش، بصفته واحدا من الداعمين الرئيسيين والرعاة الرسميين لحسنية أكادير من خلال مجموعته “أكوا”.

واتفق هؤلاء على تجديد الثقة في الرئيس السابق للنادي الحبيب سيدينو، من أجل قيادة الفريق لولاية جديدة، في ما تم الإتفاق على أمين ضور وكيل اللائحة المنافسة لسيدينو نائبا أولا للرئيس، ومحمد علي حجيرة نائبا ثانيا. وتم الإتفاق على المعارض لسياسة سيدينو في الولاية السابقة رشيد البطاح كاتبا عاما وناطقا رسميا للنادي.

وتضم لائحة النادي التي تم التوافق عليها من طرف منخرطي نادي “غزالة سوس”، نزولا عند رغبة أخنوش، أسماء شابة من لائحة الرئيس السابق الحبيب سيدينو وأسماء من اللائحة الثانية التي تضم أشد المعارضين السابقين لسيدينو.

وكان عزيز أخنوش رئيس جماعة أكادير و أحد أكبر الداعمين الرئيسيين و الرعاة الرسميين لنادي حسنية أكادير، قد وضع شرط التوافق على لائحة وحدة في الجمع العام من أجل قيادة الفريق.

واجتمع أخنوش بوكلاء اللائحتين المتنافستين على رئاسة نادي حسنية أكادير، الحبيب سيدينو و أمين الضور منتصف الشهر الماضي، وألزمهما بتشكيل لائحة توافقية واحدة، بعد فشل كلا المتنافسين في إقناع أخنوش بدعم إحدى اللائحتين.

هذا، وخلص اللقاء بقبول شرط أخنوش المتمثل في تشكيل لائحة توافقية واحدة يترأسها الرئيس الحالي لحسنية أكادير الحبيب سيدينو، ويتكون أعضاؤها من بعض الأسماء المقترحة في اللائحتين المنافستين.