“الناس فالناس والقرعة فمشيط الراس” .. البيجيدي وإسرائيل والعافية شاعلة فالمغاربة

مغرب تايمز - "الناس فالناس والقرعة فمشيط الراس" .. البيجيدي وإسرائيل والعافية شاعلة فالمغاربة


على ما يبدو أن المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب, لم تجد أي إشكالات أو ملفات تؤرق بال وجيوب المغاربة , ففضلت أن تستدعي وزير الخارجية , ناصر بوريطة لتناقشه بشأن “الإعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين”.


وطالبت المجموعة النيابية، بانعقاد اجتماع للجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، بشكل عاجل، بحضور وزير الخارجية.


وقالت مجموعة العدالة والتنمية بمجلس النواب، في مراسلة لها لرئيس اللجنة، إنها تطالب باجتماع، لمناقشة الإجراءات التي ستتخذها البلاد لمواجهة الاستفزازات والاعتداءات، وذلك بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.


وأوضحت المجموعة، أن اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني متواصلة، وتتمثل في اقتحامات متكررة لجحافل المستوطنين لباحات المسجد الأقصى، والتنكيل بالمصلين والمعتكفين ومنع المصلين من مقدسيي الضفة الغربية من الصلاة في المسجد، والتضييق على المسيحيين المؤدين للصلوات في كنيسة القيامة.


في المقابل فإن المغاربة اليوم “يرزحون تحت وطأة” غلاء أسعار المواد الإستهلاكية والمحروقات ومواد البناء , في حين أن الأجور لم تتحرك من مكانها, ليبقى الفرد المغربي هو “الضحية”.


في المقابل فإن حزب “المصباح” ترك كل تلك المشاكل, وفضل معالجة أمور وقضايا لها أهلها هم أولى بها.