الجماهير العسكرية ترفض بـــــ”غضب” شروط التنقّل إلى أكادير

مغرب تايمز - الجماهير العسكرية ترفض بـــــ"غضب" شروط التنقّل إلى أكادير

مغرب تايمز

الآلاف من الجماهير العسكرية، تحج من كل ربوع المملكة الى مدينة أكادير نهاية الأسبوع، لحضور نهائي كأس العرش موسم 2020-2021 بين الجيش الملكي والمغرب التطواني، والتي ستدور أطواره على أرضية ملعب أدرار، يوم غد السبت تمام الرابعة عصراً.

وتتهافت جماهير الجيش الملكي لتنظيم تنقلها نحو أكادير لانجاح “العرس”، خاصة وأن الجمهور متعطش لحصد الألقاب من جديد بعد غياب العساكر عن منصات التتويج لأزيد من 12 سنة.

وحسب مصادر مغرب تايمز، فإن فصيلا “بلاك آرمي” و”إلترا عسكري” رفضا للشروط التي وضعتها إدارة نادي الجيش الملكي أمام الجماهير الراغبة في التنقُّل صوب أكادير.

وأوردت مجموعة “الكورفاتشي” أن “المنظر لا يزال ضبابا سديما للأغلب في إطار ما يسمى بالمبادرة المسهلة لتنقل الجماهير العسكرية التي تبنتها إدارة الفريق دون أي ضوابط يحكمها المنطق أو العقل، لكون مثل هكذا مناسبات بطبيعة الحال بِدَعٌ لم تألفها عقولهم لتحولها لعراقيل وصعوبات عوض تسهيل الوجهة”.

متابعة: “منذ متى يتم التصريح بأسماء وأرقام بطائق المتنقلين في رخص التنقل لمشاهدة مباراة كرة القدم؟ ما المغزى من طرح عدد محدود من التذاكر لنهائي كأس العرش؟”.

وكشفت “بلاك آرمي” و”إلترا عسكري” أنهما “ألفا التضييق والخناق، وتكيفه مع الظروف الحالكة نتاج تجارب السنين، تجارب جعلتهما ينضجان بين السقطة والأخرى فيما نصب لهما على مر نشأة الحركية بالمغرب لمواقفهما وثباتهما على العهد وراء الزعيم، وهي نفسها اليوم من تحتم عليهما تجاوز مساعي النفوس التي تنتظر منهما الانحدار المميت”.

وخلصتا إلى أن الآن الهدف واحد هو تنقل تاريخي وناجح نحو أكادير لتحقيق المبتغى والعودة باللقب 12، بروح وشغف و مسؤولية، تاركة الخوض في بعض الأمور التي مست الجمهور العسكري ككل بشكل مباشر إلى ما بعد النهائي بحول الله.