نهائي كأس العرش بأدرار.. فرض إجراء “PCR” على المصورين الصحافيين وكل اللاعبين

مغرب تايمز - نهائي كأس العرش بأدرار..  فرض إجراء "PCR" على المصورين الصحافيين وكل اللاعبين

نظرا لما يرافق مباراة نهائي كأس العرش التي ستحتضنها مدينة أكادير يوم السبت 14 ماي الجاري, من ترتيبات أمنية وإستعدادات ميدانية , فإن فرض إجراء فحوصات “كورونا” عادت هي الأخرى للمشهد.


وفرضت إدارة ملعب أدرار الذي ستجرى فوق أرضيته أطوار المباراة, على المصورين الصحافيين إجراء فحص كورونا PCR مقابل تغطية هذا العرس الرياضي, في حين تم إعفاء الصحافة المكتوبة من هذا الإجراء.


كما سيتم إجراءه من لدن لاعبي الفريقين والمسؤولين بإدارة ملعب أدرار, حماية من تفشي أو نقل العدوى بين الحاضرين, سيما وأن هذه المباراة ستعرف كما ذكرنا حضور شخصيات نافذة بالبلاد.


ورجحت مصادر متطابقة ل”مغرب تايمز” أن سبب هذا الإجراء يعود لأن المصورين الصحافيين هم المعنيين بتصوير أطوار توافد الشخصيات النافذة التي ستترأس انطلاق المباراة, وتسليم الكأس للفريق الفائز .


كما شملت التدابير الاحترازية والوقائية الموصى بها، والتي يتعين مراعاتها وتطبيقها ، العديد من النقاط الدقيقة والمهمة، مثل تقسيم الملعب، ووضع تخطيط للأفراد وتعقيم الملعب، والتوجيهات الخاصة بجامعي الكرات، وعمليات الإحماء، ووصول الفريقين، وغرف تبديل الملابس.


إلى جانب التعليمات الخاصة بأرضية الملعب ومسؤولي المباراة، ودخول اللاعبين واصطفاف الفريقين، والتعليمات خلال فترة الاستراحة ما بين الشوطين، وإجراءات ما بعد المباراة، إلى جانب الأنشطة الإعلامية.


والجدير بالذكر أن هذه المباراة ستشهد حضور شخصيات نافذة ستترأس انطلاق المباراة التي ستجمع فريقي الجيش الملكي والمغرب التطواني في نهائي كأس العرش , بملعب أدرار.