وزير التربية الوطنية .. الفقيه لي نتسناو باراكتو دخل للجامع ببلغتو؟

مغرب تايمز - قرارات وزير التعليم الإرتجالية تشعل نار الإحتجاجات بجل مدن المملكة


في الوقت الذي كان أولياء التلاميذ المغاربة ينتظرون من وزير التربية الوطنية التدخل من أجل حد فوضى المدارس الخاصة في استخلاص الرسوم الدراسية واستنزاف جيوب المغاربة, جاء هذا الأخير ليرفع يده عنها لتتعملق تلك اللوبيات أكثر فأكثر.


و أكد الوزير شكيب بنموسى, بأن القانون الحالي لا يخول للوزارة التدخل من أجل تحديد الرسوم، في وقت تخضع هذه المؤسسات لقانون حرية الأسعار والمنافسة.


وسجل المتحدث ضمن جواب له بالبرلمان أن “إجراءات تأمين الزمن المدرسي في ظل الإضرابات المتكررة لأطر الأكاديميات”، قابله وضع وتفعيل مخططات جهوية وإقليمية للدعم التربوي، تروم تثبيت المكتسبات الدراسية، وتحقيق تكافؤ الفرص تستجيب لحاجيات وخصوصيات كل مؤسسة على حِدَة ومواردها المادية والبشرية”.


و أوضح وزير التربية الوطنية، بأن من ضمن هذه التدابير، تنظيم عملية الدعم التربوي في المواد الدراسية التي تُحتسب في الامتحانات الموحدة والإقليمية بالنسبة للمستويات الإشهادية، وفي المواد الأساسية بالنسبة للمستويات الدراسية غير الإشهادية عبر تكليف الأساتذة الفائضين بتقديم حصص الدعم التربوي واللجوء إلى الساعات الإضافية، مسجلا أنه تم الاستعانة بـ15000 من الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين في إطار حصص التداريب الإلزامية المبرمجة في مسارهم التكويني.