النيابة العامة تحيل جثة “سفاح تارودانت” على التشريح الطبي

مغرب تايمز - النيابة العامة تحيل جثة "سفاح تارودانت" على التشريح الطبي

مغرب تايمز

أمرت النيابة العامة، بإحالة جثة الحاضي المعروف بـ”سفاح تارودانت”، الذي توفي يوم الجمعة، بسجن آسفي، بعد قضائه عدة سنوات داخل السجن، على التشريح الطبي بمدينة الدار البيضاء، بإعتبار، أن هذا الأخير توفي وفاة طبيعية، حيث لم يكن يعاني من مرض بدني قيد حياته.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فإن جثة الهالك لازالت بمستودع الأموات بالدار البيضاء في انتظار استكمال الإجراءات القانونية لعملية دفنه.

وتشير ذات المصادر، إلى أن “سفاح تارودانت”، توفي في آخر أيامه، “متعبدا في شهر الصيام”، في زنزانته الانفرادية بجناح “الإعدام”، كما ظل منذ الحكم عليه بعقوبة الإعدام في دجنبر من عام 2004، معزولا على العالم حتى من طرف زيارات ذويه نظرا لمحدودية إمكانياتهم المادية والشبه منعدمة.

هذا، وقضى سفاح تارودانت لحظاته الأخيرة وحيد بلا ونيس ولا رفيق، واعترف في أكثر من مناسبة، أنه يعاني عذابا نفسيا، بسبب الجرائم التي اقترفها، وفي خرجات إعلامية كشف حالته النفسية المتأزمة بسبب عقدة الذنب من جرائمه البشعة.