الداخلة تهتز على جريمة قتل أخرى لشخص من عائلة العطاوي

مغرب تايمز - الداخلة تهتز على جريمة قتل أخرى لشخص من عائلة العطاوي

مغرب تايمز

من جديد عادت قضية اختفاء التاجر لحبيب اغريشي ويوسف العطاوي إلى الواجهة بمدينة الداخلة، بعد العثور على شاب آخر مقتول يوم عيد الفطر، اتضح بعد ذلك بأنه من عائلة العطاوي المقتول في قضية الإختطافات والقتل منذ أشهر.

‌وحسب مصادر محلية، فإن الشاب الذي عثر عليه مقتولا تربطه علاقة مصاهرة مع يوسف العطاوي الذي وجدت جثته ملقاة في البحر قبل أشهر، وذلك مباشرة بعد أن تم التحقيق معه من طرف الشرطة القضائية بالداخلة في قضية اختفاء لحبيب اغريشي.

ولم يتم لحدود اللحظة كشف هوية منفذي عملية القتل التي وقعت بشارع باحنيني بالداخلة، على غرار مقتل لحبيب اغريشي ويوسف العطاوي التي لا يزال لغز هذه الجرائم غامض، مما يطرح أكثر من علامة استفهام.

هذا، ورجحت مصادر أن تكون مافيا المخدرات هي من وراء هذه الجرائم المرتكبة.

فما هي علاقة جريمة القتل الأخيرة بقضية مقتل لحبيب اغريشي وصديقه يوسف العطاوي؟