مع حلول عيد الفطر.. تتجدد المعاناة من غلاء أسعار تذاكر الحافلات

مغرب تايمز - مع حلول عيد الفطر.. تتجدد المعاناة من غلاء أسعار تذاكر الحافلات


ككل سنة في المناسبات الدينية وغيرها، يعاني المواطنون بشكل كبير من رفع أسعار تذاكر الحافلات ووسائل النقل المختلفة، إلا أن هذه السنة قد تتضاعف تلك المعاناة خصوصا مع ارتفاع أثمنة المحروقات وباقي المواد الاستهلاكية.


هذا ورفع العديد من أرباب الحافلات من أثمنة التذاكر، قبيل عيد الفطر بأيام قليلة، ما زاد من إثقال كاهل المواطن المغربي البسيط، خصوصا الأشخاص الذين يفضلون قضاء عطلة العيد مع عائلاتهم في مدنهم ودواويرهم الأصلية.
في هذا الاطار، دق العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وفي مختلف المنصات الرقمية، ناقوس الخطر، للتنبيه لخطورة ما يقوم به بعض مهنيي النقل، خصوصا انهم يستغلون المناسبات الدينية للرفع من ثمن التذاكر وبالتالي إلحاق الضرر بالمواطن.


في السياق ذاته، طالب متتبعون حكومة عزيز أخنوش، لتكتيف المراقبة على محطات الحافلات، لمنع أي استغلال قد يتعرض له المواطن هو عن غنى عنه.


هذا وعلق مصطفى بايتاس، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، على ما تشهده المحطات الطرقية من زيادات في أثمان تذاكر السفر خلال هذا الوقت من السنة بالقول: “المحطات الطرقية واحدة من المحاور الاستراتيجية الحكومية للنهوض بالنقل الطرقي، وسيكون هناك تصور سيتم الإعلان عنه”.، مضيفا أن “الرخص الاستثنائية ضرورية في هذا الوقت من السنة حيث يكون الطلب متزايدا على السفر إلى وجهات معينة، لكنها لا تعطى لمن هب ودب، وستتم تقوية المراقبة لتمر العملية في أحسن الظروف”..