نفايات طبية تنشر السيدا في صفوف المواطنين بتطوان

مغرب تايمز - نفايات طبية تنشر السيدا في صفوف المواطنين بتطوان

مغرب تايمز

ذكرت مصادر أن قنوات الصرف الصحي الخاصة بالمستشفيات تصب في واد مارتيل والذي بدوره في مياه البحر ، وهو ما يهدد الثروة السمكية وكذا يؤثر على صحة المواطنين خلال فترة الاصطياف.

ووجه ذات البرلماني سؤالا لوزير الصحة حول المواد الصلبة بالمؤسسات الاستشفائية والتي تعرض صحة العاملين في القطاع الصحي للخطر ، وكذا للتسمم كما يمكن أن تتسبب في أمراض خطيرة كالسيدا والالتهاب الكبدي بل قد يمتد ذلك إلى المواطنين وهو ما يستوجب جمع هذه النفايات وطرحها في المطارح العمومية واحراقها تفاديا لكوارث صحية.

وكان خالد آيت الطالب قد أكد أن هذه الكمية من النفايات تتوزع على 3500 طن بالمستشفيات العمومية، و 800 طن بمؤسسات العلاجات الأولية، و 2000 طن بالمؤسسات الصحية بالقطاع الخاص ، حيث كشف عن خطة جديدة لمعالجة هذه النفايات بطريقة صحية عبر اقتناء آليات لتفتيت واتلاف هذه المخلفات الطبية.