موظف جماعي بسلا يسطو على مليار ونصف

مغرب تايمز - موظف جماعي بسلا يسطو على مليار ونصف

مغرب تايمز

تلاحق موظف يعمل بجماعة سلا، اتهامات بالاستيلاء على مبالغ مالية كبيرة جاوزت مليار سنتيم. ويتعلق الأمر بودادية سكنية في مقاطعة العيايدة، كان يرأسها الموظف المذكور من أجل تهيئة وتجهيز حوالي أربعة هكتارات.

وحسب مصادر محلية، فإن رئيس الودادية الموظف بالجماعة عمد إلى جمع مبلغ مليار و500 مليون عبارة عن مساهمات من أجل تجهيز الأرض بشبكة الصرف الصحي والإنارة وشبكة الماء، ما جر أغلبية المستفيدين إلى بناء منازلهم بدون ماء ولا كهرباء ولا شبكة للصرف الصحي، بسبب عدم وفاء الموظف بوعوده، الذي يكون أحد الملاك الأصليين للأرض.

ووفقا لذات المصادر، فإن الموظف المذكور تسلم مساهمات بلغت 820 درهما يلتزم كل مستفيد بأدائها عن كل متر مربع للأرض المكونة لمنزله، ليصل المبلغ الإجمالي لتجهيز البقعة الواحدة ما يناهز 6 ملايين سنتيم، بالإضافة إلى 15 ألف درهم يقدمها كل مستفيد لصاحب الأرض الأصلي لمنحهم عقدا ملحقا ليس له سند قانوني من أجل ترقيم البقعة الأرضية، مسجلا أن رئيس الودادية برر صرف الأموال على المقاول وشركة التدبير المفوض للماء والكهرباء (ريضال)، وهو ما نفته الشركة المعنية، كما أن المجلس الجماعي بدوره أسقط الإذن بالقيام بالتجزئة لعدم توصله بتصريح انتهاء أشغال التجهيز من لدن الودادية، موضحا أن المتضررين لجؤوا للقضاء منذ سنة 2015، اذ جرت متابعة رئيس الودادية في حالة سراح، ولم يتم الحسم في القضية منذ ذاك الوقت.