بعد مرور 10 سنوات على ميلادها.. أين اختفت منظومة صندوق التكافل العائلي؟

مغرب تايمز - بعد مرور 10 سنوات على ميلادها.. أين اختفت منظومة صندوق التكافل العائلي؟


على الرغم من مرور عشر سنوات على إقرار منظومة صندوق التكافل العائلي، لازال صرف تعويضات هذا الصندوق لفائدة النساء الأمهات المهملات والتي يعانين من أوضاع الهشاشة رفقة أبنائهن، سواء خلال قيام العلاقة الزوجية أو بعد الطلاق، محدودا من حيث عدد المستفيدين، علما أن ميزانية الصندوق تبلغ أكثر من مليار درهم.


وخلق هذا الأمر جدلا واسعا، نظرا لطول المدة التي خرج فيها هذا المشروع إلى النور، حيث طرحت عدة تساؤلات بخصوص تجاهل الحكومات المتعاقبة له، باعتباره ملاذا لبعض الأمهات والنساء اللواتي يعانين من أوضاع هشة.


وكشفت معطيات لوزارة العدل، عن أن المشكل الذي يعيق عملية صرف صندوق التكافل العائلي للتعويضات لفائدة الفئة المستحقة، يعود أساسا لعدم تمكن النساء الراغبات في الاستفادة من الوصول أصلا إلى هذا الصندوق.
ودفع هذا الأمر وزارة العدل إلى توظيف مساعدات اجتماعيات لإرشاد المستحقات ومساعداتهن على مباشرة مسطرة تقديم ملفات طلب التعويضات وتتبع إجراءات الاستفادة إلى نهايتها.