“الغارديان” تكشف لقطات مروعة لجريمة حرب في سوريا

مغرب تايمز - "الغارديان" تكشف لقطات مروعة لجريمة حرب في سوريا

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية مقطع فيديو مروع يظهر جانبا من أهوال الحرب في سوريا، يظهر في الفيديو المسرب الضابط أمجد يوسف، أحد ضباط الفرع 227 من المخابرات العسكرية السورية التابعة لنظام الأسد، وهو يقود مذبحة لقتل وحرق المدنيين..


وارتُكبت المذبحة في الضاحية الجنوبية لدمشق، في أبريل/نيسان عام 2013 على بعد عدة أميال من مقرّ بشار الأسد.
قبض مجموعة من الضباط التابعين للنظام، على مجموعات من المدنيين معصوبي الأعين ومقيدّي الأيدي، وساروا نحو حفرة لإعدامهم غير مدركين أنهم على وشك أن يقتلوا بالرصاص في طريقهم إلى تلك الحفرة.


لقي 41 رجلاً على الأقل مصرعهم في تلك المقبرة الجماعية، ثم سكب الضباط الوقود على رفاتهم، وأشعلوا النيران وهو يتضاحكون، فيما وصفته صحيفة “الغارديان” بـ”جريمة حرب خفية” جرى التستر عليها لسنوات.


ووصف الصحفي المسؤول عن نشر الفيديو، مارتن تشولوف، هذه اللقطات بأنها “واحدة من أكثر المقاطع التي يجب أن يعاقب عليها القانون في الصراع السوري بأكمله، وإذا لم توصف بجريمة الحرب، فما جرائم الحرب إذن؟”، على حد وصفه.