أكادير.. نقابة تفضح الوضع الكارثي للمستشفى الجهوي الحسن الثاني

مغرب تايمز - أكادير.. نقابة تفضح الوضع الكارثي للمستشفى الجهوي الحسن الثاني

كشف بيان للرأي العام الصادر عن المكتب المحلي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام لإقليم أكادير إداوتنان، عن الوضع الكارثي الذي تعرفه مختلف المرافق الحيوية للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، وخاصة المركب الجراحي الذي يفتقر إلى أبسط المعدات البيوطبية بالإضافة إلى الشُحِّ الكبير في الأدوية الحيوية واللوازم الطبية.


وحسب ذات البيان، فقد عقد المكتب المحلي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، لإقليم أكادير إداوتنان، لقاءاً إستثنائياً تدارس خلاله المشاكل المتزايدة التي يعيشها المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، وكذا الوضع الكارثي التي تعرفه مختلف المرافق الحيوية لهذه المؤسسة وخاصة المركب الجراحي الذي يفتقر إلى أبسط المعدات البيوطبية بالإضافة إلى الشُحِّ الكبير في الأدوية الحيوية واللوازم الطبية.


ويؤكد البيان انه بالرغم من التضحيات الكبيرة التي تُقدِّمها الاطر الصحية من أطباء وممرضين لتجاوز هاته المُعِيقات إلا أن تحركات المسؤولين المحليين تبقى جد خجولة إن لم نقل مُنعدمة لحل هذه المعضلات، الشيء الذي أصبح يلقي بثقله السلبي على الخدمات المقدمة للمرضى بهذا المستشفى الجهوي “الجامعي”. ولعل الوصفة السحرية التي إهتدى إليها المسؤولين للحدِّ من تنامي الطلبات المُلِحة للأطباء لتحسين ظروف العمل ، هي فبركة ملفات وتحريك متابعات وهمية لإخراصهم عن المطالبة بتوفير الظروف الملائمة لتقديم خدماتهم الطبية ولعل آخرها ملف أحد الأطباء الجراحين بقسم الجراحة العامة.