إقبال كبير على شاطئ أكادير وقت الافطار رغم سوء التدبير

مغرب تايمز - إقبال كبير على شاطئ أكادير وقت الافطار رغم سوء التدبير


يشهد ‘كورنيش’ مدينة أكادير خلال أيام رمضان إقبالا كبيرا من قبل العديد من المواطنين الذين يفضلون الافطار على رمال الشاطئ، حيث يتوجهون بالمئات يوميا نحوه محملين بمختلف أنواع الاطعمة، في أجواء تسودها الأخوة والسعادة والنشاط.


ويقوم هؤلاء المواطنين المحبين للبحر ولمشاهد غروب الشمس، باكتراء الكراسي وطاولات الأكل مقابل دراهم معدودة، حيث يتوزع العديد من الشباب الذين يقومون بعرض الكراسي للكراء بشتى ربوع الشاطئ.


ويستمر احتفال المفطرين على رمال الشاطئ حتى ساعات متأخرة من الليل، إذ يقوم الشباب بعرض العديد من الفقرات الموسيقية والترفيهية ما يعطي رونقا وجمالية لليالي رمضان.


لكن ما يعيب على شاطئ مدينة أكادير، هو سوء التدبير، حيث يفتقر لدورات المياه النادرة بالـ’كورنيش’، وكذا للإضاءة التي تعتبر ضعيفة، حيث يضطر الزوار لاستعمال مصابيح هواتفهم المحمولة.


وفي هذا الاطار، دعا العديد من زوار شاطئ مدينة أكادير مسؤولي المدينة للإعتناء أكثر بهذا المزار السياحي، وبتوفير الاضاءة بكافة أرجاءه، وكذا توفير بعض المراحيض المتنقلة على رمال الشاطئ.