شركة مستحضرات تجميل تفضح آمبر هيرد

مغرب تايمز - شركة مستحضرات تجميل تفضح آمبر هيرد

من كان سيتوقع أن تتحول قصة حب رومانسية بين اثنين من نجوم هوليود، لقصة تنتهي بعنف يتابعها العالم بأسره، اتهامات بالضرب والاهانات وتعويضات مالية بملايين الدولارات، وإصبع مقطوعة، وإحدى شركات التجميل تدخل خط الجدل لتكشف كذب الزوجة.


عين الاعلام كلها صوب محاكمة النجمين جوني ديب وآمبر هيرد، . فما الذي حدث منذ خطبتهما عام 2014 وحتى الآن؟

تقابل النجمان الأميركيان لأول مرة أثناء تصوير فيلم “يوميات الرم” وعند انفصال كل منهما عام 2012، أعلنا ارتباطهما ثم خطبتهما عام 2014، ليتزوجا عام 2015 في حفل خاص، وهذا الزواج لم يستمر سوى 15 شهرا فقط.


بعد يومين فقط من الطلاق رفعت “هيرد” على “ديب” دعوى قضائية تتهمه فيها بالإساءة إليها عندما كان واقعًا تحت تأثير المخدرات والخمر، ورغم نفي “ديب” لهذه الادعاءات فإنه تم الاتفاق على تسوية مالية بمبلغ 7 ملايين دولار، دفعها لطليقته التي أعلنت أنها سوف تتبرع بها إلى المؤسسات الخيرية.


اتهم “ديب” طليقته بما تتهمه هي به، بل استعان بشهادة الطبيب المعالج الذي أكد أنه عالج إصبع “ديب” التي كان طرفها مقطوعا، وفي المستشفى عثر الطاهي على الطرف المفقود في المطبخ وسط شظايا الزجاج.


فقد قال “ديب” إن هذا الجرح ناتج عن مشاجرة مع زوجته حينها ورميها له بزجاجة قطعت طرف إصبعه، بينما كان ادعاؤها أنه هو الذي ضربها واعتدى عليها جنسيا وتسبب لها في عدة جروح، وجاءت شهادة الطبيب أنه لم يلحظ أي جروح على “هيرد” وهي بدورها لم تطلب العلاج.


كما كشف فريق “ديب” عن مفاجأة أخرى تداولتها منصات التواصل بكثرة بعد نشرها، وهي دليل صوتي لمحادثة مسجلة بين الزوجين يظهر فيها صوت المدعى عليها جليا وهي تخبره أنها لم تكن تلكمه بل كانت تضربه، وأنه شخص رائع ولكنه يجب أن ينضج.

أما آخر مفاجآت المحاكمة فلم تخرج من قاعة القضاء وإنما من الصفحة الرسمية لشركة مستحضرات التجميل “ميلاني” فقد استشهدت محامية “هيرد” بأحد منتجاتهم بأنه كان وسيلة المدعى عليها لتغطية كدماتها وجروحها طوال فترة زواجها من “ديب” ولكن الشركة أعلنت في فيديو، مدته 15 ثانية فقط، أن المنتج “الدليل” من إنتاج ديسمبر/كانون الأول 2017، أي بعد طلاقهما الذي كان عام 2016.