بناء مصفاة جديدة لتكرير”النفط” مطلب شائك على طاولة الحكومة

مغرب تايمز - بناء مصفاة جديدة لتكرير"النفط" مطلب شائك على طاولة الحكومة

مغرب تايمز

دعى فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، إلى بناء مصفاة جديدة لتكرير النفط، في انتظار تسوية وضعية “لاسامير”، وذلك في ظل التأثير الكبير للتقلبات العالمية، والتي كان آخرها الحرب الروسية الأوكرانية، على أسعار المحروقات في السوق الوطنية.

وأكد رئيس فريق حزب “الكتاب”، رشيد حموني، أن بلادنا تشهد “تأثراُ بالغاً بمواجهة غلاء أسعار المحروقات، وهشاشة في أمننا الطاقي، وارتفاعا لحاجيات اقتصادنا الوطني من الطاقة. ولذلك يتعين، بالإضافة إلى مجهودات تنويع مصادر الطاقة، العمل على توفير الشروط اللازمة في ما يتعلق بالتكرير والتخزين”.

وفي هذا السياق، اقترح حموني على الوزيرة، إلى جانب ضرورة استعادة “لاسامير”، المبادرة إلى إحداث محطة جديدة لتكرير وتخزين النفط، حفاظاً على الأمن الطاقي لبلادنا وتفاديا للصدمات الاقتصادية والاجتماعية العنيفة، وتفاديا لضياع الخبرة الوطنية الثمينة التي راكمها مئات مستخدمي شركة لاسامير.

واستفسر رئيس فريق التقدم والاشتراكية بالغرفة الأولى للمؤسسة التشريعية، بنعلي، “عن مدى تفاعلكم مع مقترحنا هذا؟ وعن الإجراءات الواجب اتخاذها على الصعيد التنظيمي والمالي والقانوني والمؤسساتي من أجل إخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود؟”.