مجلس بوعياش يكشف هشاشة القطاع الصحي بالمغرب ويحذر من هجرة الأطباء

مغرب تايمز - مجلس بوعياش يكشف هشاشة القطاع الصحي بالمغرب ويحذر من هجرة الأطباء


كشفت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الانسان امينة بوعياش، أن عدد الأطباء المغاربة الممارسين بالخارج يتراوح بين 10 آلاف و14 ألف طبيب؛ وهو ما يعني إحصائيا أن طبيبا واحدا من كل ثلاثة مغاربة يمارس خارج البلد.


وانتقد مجلس بوعياش في تقرير، حول “فعلية الحق في الصحة”، ضعف التمويل الصحي، إذ مازال يتراوح بين 6 و7 في المائة من الميزانية العامة عوض 12 في المائة الموصى بها من طرف منظمة الصحة، مؤكدا على وجود ضعف كبير على مستوى عدد الأطر الصحية، مقرا بالحاجة إلى 32 ألف طبيب إضافي، فضلا عن 65 ألف مهني صحي.


وفي ما يخص المصاريف الخاصة بالصحة بالنسبة للأسر المغربية، أوضح التقرير أن أكثر من 50 في مئة منها تتحمل المصاريف، وأكثر من 63 في المائة إذا تم احتساب مساهمتها في التغطية الصحية، غذ يعتبر ذلك عائقا حقيقيا أمام المواطنين في الولوج للعلاج.


وطالب مجلس حقوق الانسان بإستراتيجية وطنية للصحة كجزء من السياسة العامة للدولة، مقترحة الاستناد إلى مفهوم الدولة الاجتماعية وتجاوز المقاربة القطاعية، وضمان الأمن الإنساني، ثم تعزيز الجهوية وتقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية.