ضجة إعلامية بعد تحويل حكومة أخنوش إلى حكومة إفتراضية

مغرب تايمز - ضجة إعلامية بعد تحويل حكومة أخنوش إلى حكومة إفتراضية

مغرب تايمز

بعدما لجأت حكومة عزيز أخنوش إلى خدمات مؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي للدعاية لبرنامج “ فرصة ” خرجت المعارضة بمجلس النواب بانتقادات لادغة ، حيث وجه برلمانيون عن أحزاب المعارضة انتقاداتهم خلال الجلسة الشهرية لرئيس الحكومة بمجلس النواب يوم أمس الإثنين إلى الحكومة على هذه الخطوة التي حولتها إلى حكومة افتراضية .

وسيتمكن مؤثرون حسب مصادر مقربة على مبلغ 30 مليون سنتيم، لإقناع شاب بالحصول على 10 ملايين إذا لم يرجعها هذا الأخير فسيكون مصيره السجن .

وكان ” عبد الرحيم شهيد “رئيس الفريق الاشتراكي بالبرلمان قد انتقد لجوء الحكومة إلى هؤلاء المؤثرين لترويج برامجها مؤكدا على ضرورة التشاور مع الفرقاء السياسيين والاجتماعيين والاستعانة بخدمات الإعلام العمومي والخاص عوض اللجوء إلى المؤثرين .

ودعا فرقاء برلمانيين أخنوش إلى التواصل مع المواطنين والحديث إليهم، مستغربا من قوله بأنه ( يعمل ولا يتكلم ) حيث اكدوا أن الكلام توأم العمل في الممارسات الديمقراطية، ولا يمكن الاستغناء عنه ، مشبها رئيس الحكومة بربان الطائرة الذي يخبر ركاب الطائرة في حالة وجود مطبات جوية ليكونوا على أهبة الاستعداد، وهو ما ينبغي أن يقوم به رئيس الحكومة، عوض التعتيم الممارس على المواطنين وحرمانهم من المعطيات.

يذكر أن الحكومة قامت في مارس الماضي بإطلاق برنامج ” فرصة ” بغلاف مالي يقدر بـ 1.25 مليار درهم، يهدف إلى مواكبة عشرة آلاف من حاملي المشاريع في جميع قطاعات الاقتصاد آخذا بعين الاعتبار الصعوبات التي يواجهها الشباب في الوصول إلى مصادر التمويل والعراقيل التي تواجهها المقاولات الصغيرة ، بالنظر إلى ما خلفته أزمة كوفيد 19 على الاقتصاد الوطني.