شاطىء أكادير يبتلع 4 أشخاص في أقل من يوم

مغرب تايمز - شاطىء أكادير يبتلع 4 أشخاص في أقل من يوم

مغرب تايمز

شهد شاطئ أكادير في ظرف أقل من 24 ساعة، 4 حالات غرق لأربعة شبان تتراوح أعمارهم بين 18 سنة و22 سنة، مما يستدعي مزيدا من الانتباه واتخاذ الحيطة والحذر وتجنب الأماكن الخطرة.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فقد عرف شاطئ أكادير نهاية الأسبوع الماضي 3 حالات غرق. الحالة الأولى سجلت بمركز أكادير قبالة ساحة الوحدة، وتتعلق بشاب يبلغ من العمر حوالي 20 سنة ليتم إنقاذه قبل أن ينقل إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير في حالة حرجة.

وفي نفس اليوم، سجلت حالة تتعلق بشاب اخر يبلغ من العمر 18 سنة والذي جرى إنقاذه هو الأخر وحالاته الصحية مستقرة. فيما الحالة الثالثة تتعلق بشاب يبلغ من العمر 22 سنة ولازال في عداد المفقودين، حيث لم يلفظ البحر لحدود الآن جثته.
وصباح أمس الإثنين، غرق شاب آخر يبلغ من العمر 19 سنة، تم إنقاذه إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة وهو في طريقه إلى مستعجلات الحسن الثاني بأكادير.

وهنا يطرح السؤال مرة أخرى حول جهاز الوقاية المدنية ومدى فاعليته وتدخله في مثل هاته الحالات الطارئة، لا سيما في ظل الجو المشمس الذي تعيشه المدينة مؤخرا !؟
وذلك ما يستدعي حراسة مشددة وتأمين الشاطئ وتقديم نصائح وتعليمات من المنقذين بالسباحة في المناطق المخصصة الآمنة.