ما مدى حقيقة توزيع قفف رمضان على الصحافيين ؟؟

مغرب تايمز - ما مدى حقيقة توزيع قفف رمضان على الصحافيين ؟؟

مغرب تايمز

دخل المكتب المسير لمؤسسة مجيد على خط فضيحة توزيع قفف رمضان على الصحافيين، مشيرا إلا أن كل ما تم تداوله في هذا الشأن هو مغالطات، حول نشاطين قامت بهما المؤسسة (المؤسسة المغربية للشباب المبادرة والتنمية)، يوم السبت 09 أبريل 2022، بمقر الاتحاد المغربي للشغل.

وحسب بيان المكتب الذي توصلت مغرب تايمز بنسخة منه، فإن النشاط الأول يتعلق بتوقيع اتفاقية شراكة وتعاون مع النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بهدف تبادل الخبرات والتجارب بين الهيئتين في العمل الجمعوي، حيث ستقوم المؤسسة بمواكبة الصحافيين المنخرطين بالنقابة سالفة الذكر في كل ما يتعلق بالعمل الجمعوي، عبر لقاءات تواصلية وتكوينية، في أفق تأسيس إطار جمعوي خاص بالأطر الإعلامية.

وقد وقع هذه الاتفاقية، أبو سفيان الكابوس، رئيس مؤسسة مجيد، وتوفيق ناديري رئيس النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام، بحضور الميلودي موخاريق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل، وعدد من المنتخبين والمسؤولين وممثلي وسائل الإعلام الوطنية.

أما النشاط الثاني فيتعلق بوضع الاتحاد المغربي للشغل، رهن إشارة المؤسسة المذكورة فضاء بمقره، قامت فيه هذه الأخيرة بتوزيع مساعدات غذائية على أرامل وأسر معوزة، بمناسبة شهر رمضان المبارك، وهو العمل الذي يندرج في إطار تفعيل مضامين الاتفاقية خاصة فيما يتعلق بدعم الجانب الإنساني للأسر الهشة.

هذا، وأكدت المؤسسة أن الأخبار التي تم تداولها بخصوص توزيع قفف رمضان على الصحافيات والصحافيين لا أساس له من الصحة، ومن يقف وراء تسريب هذه المعلومات المغلوطة، يسعى وراء تصفية حسابات شخصية تحت غطاء العمل التضامني والاجتماعي.