“ٱخر المستجدات”.. مصير 24 مغربيا فروا من مطار اسبانيا

مغرب تايمز - "ٱخر المستجدات".. مصير 24 مغربيا فروا من مطار اسبانيا

مغرب تايمز

في ٱخر تفاصيل مصير 24 مغربيا نفذوا فرارا جماعيا من مطار جزيرة بالما، أوردت مصادر اسبانية أن أربعة ركاب ولا يزالون إلى الآن في حالة فرار بالرغم من مرور أزيد من خمسة أشهر على الحادث، حيث يرجح أنهم تمكنوا من الفرار خارج الجزيرة في الساعات التي أعقبت الهروب من الطائرة بينما باقي الموقوفين لا يزالون في السجن.

ووفقا لصحيفة اسبانية، فإن المحكمة تتابع المتهمون المحتجزون إلى الآن على ذمة التحقيق مجموعة من التهم في مقدمتها تهمتي الهجرة غير الشرعية وإثارة الفتنة.

وأكدت قاضية بمحكمة في بالما أن جميع الأدلة تشير إلى أن العملية برمتها كانت مع سبق الإصرار، مردفة أن الأطباء المفترضين الذين نصحوا ربان الطائرة بالقيام بهبوط اضطراري، زاعمين أن أحد الركاب كان في حالة حرجة بسبب غيبوبة السكري، لم يثبتوا حتى الآن أنهم أطباء.

كما كشفت أنه عند وصول الأطباء إلى المستشفى، لم يكتشفوا أي مرض موضوعي يتطلب عناية طبية للمريض، والأخير لم يتمكن من إثبات أنه مصاب بمرض السكري.

وأشارت إلى أن صديق المريض المزعوم كان على علم تام بالحقائق لأنه هرب فور وصوله إلى المستشفى. لذلك يعتقد أنه يجب اعتبارهما من يقفا خلف هذه الجريمة ونشرها ودعمها وتطبيقها، وأنهما المخططان الرئيسيان لها.

ويعود الحادث إلى بداية شهر نونبر من السنة الماضية عندما هبطت طائرة تابعة لشركة العربية للطيران، بينما كانت في طريقها من الدار البيضاء إلى مدينة إسطنبول، اضطراريا في جزيرة بالما الإسبانية بسبب حالة طوارئ طبية ثبت لاحقا أنها كاذبة، ما أدى إلى هروب مجموعة من المسافرين عبر ممر هبوط الطائرات.

وكشفت الشرطة الإسبانية حينها، وجود علاقة يوم الجمعة الماضي عبر دفعها للهبوط اضطرارياً بمطار جزيرة بالما الإسبانية من أجل هروب عدد من الركاب منها.

وقد أشارت وكالة الأنباء الإسبانية، “إفي”، عن مصادر مقربة من التحقيق، إلى وجود هذه العلاقة بين مجموعة “بروكلين” المغربية الموجودة على منصة “فيسبوك” والمكونة من آلاف الشباب المغاربيين، وتحويل مسار طائرة تابعة للشركة العربية للطيران التي نشرت في يوليوز الماضي مقالا وصفت فيه أحداثا مشابهة جدا لما وقع في بالما.

وجاء في الرسالة التي نشرت عبر حساب هذه المجموعة على فيسبوك، “أيها الشباب، اسمعوا، الأغلبية يريدون الهجرة. اتبعوا هذه الخطة: نحتاج إلى 40 متطوعا. إلى كل الأعضاء في بروكلين فلتحجزوا رحلة طيران متجهة إلى تركيا وتحلق فوق إسبانيا وسوف يتظاهر أحد الركاب بالمرض وبعدها سيهرب الجميع”.